عقارات اجنبية للبيع في الجزائر : بائعين موثوقين : افضل الاسعار : مكاتب موثوقة
بيع واشتري مجاناً
المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات سيارات ومركبات عقارات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد
تم حذف الدردشة

عقارات للبيع في عقارات للبيع

1 - 8 نتيجة من 8

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

إعلانات مقترحة شاهدها آخرون
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في عقارات أجنبية للبيع أعلمني

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

الاستثمار في العقارات الأجنبية

العقارات الأجنبية

العقارات الأجنبية أو العقارات الدولية وهي المصطلح الذي يطلق على العقارات التي يتم شراؤها في دولة لا يحمل المشتري جنسيتها، ويطلق على كافة أنواع العقارات سواء كانت عقارات سكنية أو تجارية أو صناعية في دولة عربية أو أوروبية أو آسيوية، وتكون الغاية من شرائها عادة الاستثمار والحصول على عائد مالي أو السكن في حال السفر إلى هناك للعمل والدراسة، أو الهجرة، ويتم البحث عن هذا النوع من العقارات في المواقع الإعلانية تحت تبويب عقارات أجنبية للبيع ، ويتم شراء العقارات الأجنبية وتسجيلها حسب قانون الدولة الذي يختلف من دولة لأخرى، وذلك حسب جنسية المشتري ونوع العقار وموقعه، إذ تفرض بعض الدول شروطاً معينة على الأجانب الراغبين في شراء العقارات على أراضيها، وذلك من حيث الموقع والسعر، وتقدم بعض الدول تسهيلات وامتيازات متنوعة لجذب الاستثمارات وخاصة في قطاع العقارات عن طريق منح الجنسية والإقامة ولكن ضمن شروط معينة، وقد اتجه الجزائريون منذ عدة سنوات إلى شراء العقارات الاجنبية في العديد من الدول لغايات مختلفة وأسباب متنوعة أهمها البحث عن فرص العمل والعيش الرغيد.

إيجابيات شراء العقارات الأجنبية

الدول التي يفضلها الجزائريون لشراء العقارات الأجنبية

فرنسا

صنفت هيئات الموثقين في فرنسا خلال السنوات العشرة الماضية الجنسيات الأجنبية التي تسعى إلى امتلاك عقارات سكنية في فرنسا، وتوضع أن الجزائريين كانوا ضمن أهم الجنسيات الأجنبية التي تشتري العقارات السكنية في مختلف المناطق والمدن الفرنسية، والتي من أهمها العاصمة باريس وضواحيها، وقد تراوحت نسبة الجزائريين المقتنين للعقارات من مجموع الجنسيات الأجنبية الأخرى حسب المناطق ما بين 6-13%، ورغم وجود نسبة معينة من هؤلاء من المقيمين في فرنسا، إلا أنّ شريحة كبيرة لا تعيش بصورة دائمة في فرنسا، حيث تظل فرنسا إحدى الوجهات الأوروبية المفضّلة لاقتناء العقارات السكنية من قبل الجزائريين، حيث تركزت التجمعات الجزائرية حول منطقة باريس إيل دو فرانس ومنطقة بوتيت كورون، ومنطقة غراند كورون، ويتم البحث عن العقارات في تلك المناطق تحت تبويب عقارات أجنبية للبيع ، وما يساعد على ذلك هو سماح القانون الفرنسي للأجانب بشراء العقارات والحصول على الإقامة الدائمة مقابل شراء عقار، إلى جانب إعفائه من دفع الضرائب العقارية الثانوية، ولكن يجب عليه دفع الضريبة الخاصة بالعقار والتي تدفع مرة واحدة عند شرائه، وتسمى ضريبة تحويل العقار.

تونس

تعتبر تونس واحدة من الوجهات التي يفضل الجزائريون شراء العقارات فيها، حيث تم تأكيد أن بيع العقارات السكنية للأفراد الحاملين لجنسية الجزائرية والليبية من الحلول التي أوجدتها الحكومة التونسية لتجاوز أزمة قطاع البناء والبعث العقاري المحلي في تونس، إلى جانب اعتباره طريقة لتنمية موارد الدولة من العملة الصعبة، حيث يسعى عدد كبير من الأجانب منهم الجزائريين يرغبون بشراء العقارات السكنية في تونس للترفيه والسياحة أو من أجل تأمين سكن لأبنائهم القادمين للدراسة في الجامعات الجزائرية، ما زاد عمليات البحث عن عقارات للبيع في تونس، وقد أصدر حافظ الملكية العقارية مذكرة عمل عام 2018 حول المعاملات العقارية الخاصة بالجزائريين والليبيين في البلاد التونسية، التي تمكن مواطني الدولتين من شراء العقارات السكنية دون المرور برخصة الوالي ولكن بشرط أن لا يقل ثمن العقار عن 300 ألف دينار تونسي أو ما يعادل 100 ألف يورو، وعلى أن يكون التسديد بالعملة الصعبة.

تركيا

مع بداية عام 2018 بدأت الاستثمارات الجزائرية تتزوجه إلى خارج البلاد والتي توجهت بشكل كبير إلى تركيا وخاصة في قطاع الاستثمار العقاري، حيث بينت التقارير الخاصة بمعهد الإحصاء الوطني في تركيا تزايد إقبال الجزائريين من الأفراد ورجال الأعمال على شراء المنازل والشقق في تركيا، ويرتكز هذا التزايد في عمليات شراء العقارات السكنية على عدة أسباب وغايات، وقد سجل الجزائريون في الثلث الأول من عام 2019 إقبالاً كبيراً ومتزايداً على شراء العقارات التركية، حيث اشترى الجزائريون خلال أول 4 أشهر من عام 2019 حوالي 199 عقاراً، بينما تم شراء 56 عقاراً في المدة نفسها من عام 2018، أي زاد الإقبال على شراء العقارات بمعدل 255% تقريباً وهو معدل مرتفع جداً، حيث احتلت الجزائر ضمن قائدة أكثر الجنسيات شراءً للعقارات في تركيا المركز 17 ضمن 20 دولة، ويعتبر إقبال الجزائريين على شراء العقارات التركية وخاصة التجارية والصناعية منها كمقدمة لاستقطاب مستثمري دول المغرب العربي بشكل عام للعمل في مختلف القطاعات الإنتاجية.

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات

https://opensooqui2.os-cdn.com/api/v/icons/misc/no_profile.png

دردشاتي

حذف الدردشة
هل أنت متأكد من حذف جميع الدردشات؟
حظر المستخدم
هل انت متأكد من حظر هذا المستخدم؟
حذف الدردشة
هل انت متأكد من حذف الدرشة؟